مجالات تطبيق الذكاء الاصطناعي

لقد شق الذكاء الاصطناعي طريقه إلى عدد من المجالات نعرض بعضهاً منها في هذا المقال:

أولا- الذكاء الاصطناعي في مجال الرعاية الصحية:
يعد استخدام الذكاء الاصطناعي من أكبر المراهنات على تحسين نتائج المرضى وخفض التكاليف. حيث تقوم الشركات بتطبيقه لإجراء تشخيصات أفضل وأسرع من البشر. ويعد IBM Watson من أحد أفضل تقنيات الرعاية الصحية المعروفة حالياً لإنه يفهم اللغة الطبيعية وهو قادر على الإجابة على الأسئلة المطروحة. كما يستخرج النظام بيانات المرضى ومصادر البيانات الأخرى المتاحة لوضع أفضل طرق العلاج، والتي يقدمها في مخطط المريض العلاجي. 
وتتضمن تطبيقات الذكاء الاصطناعى الأخرى chatbots ، برنامج كمبيوتر يستخدم عبر الإنترنت للإجابة على الأسئلة ومساعدة العملاء ، للمساعدة في جدولة مواعيد المتابعة أو مساعدة المرضى من خلال عملية إعداد الفواتير، ومساعدين صحيين افتراضيين يقدمون برامج التغذية الطبية الصحيحة للعملاء.



ثانيا- الذكاء الاصطناعى في العمل:
يتم تطبيق التشغيل التلقائي للعمليات والمهام المتكررة التي يؤديها عادة البشر. كما يتم دمج خوارزميات التعلم الآلي في التحليلات ومنصات CRM للكشف عن معلومات حول كيفية تقديم خدمة أفضل للعملاء. بالإضافه إلى دمج Chatbots في مواقع الويب كبرنامج محادثة تلقائي لتقديم خدمة فورية للعملاء والرد على استفسارتهم.

ثالثا- الذكاء الاصطناعى في التعليم: 
يمكن للذكاء الاصطناعي التصحيح التلقائي لامتحانات الطلاب، وإعطاء المعلمين المزيد من الوقت. ويمكن للذكاء الاصطناعي تقييم الطلاب والتكيف مع احتياجاتهم ، ومساعدتهم على إكمال المهام المكلفين بها. ويمكن لمعلمي الذكاء الاصطناعي الإفتراضيين تقديم دعم إضافي للطلاب ، مما يضمن بقاءهم على المسار الصحيح.

رابعاً- الذكاء الاصطناعى في الاقتصاد:
تقوم تطبيقات بجمع البيانات الشخصية وتقديم المشورة المالية لمستخدميها. تم تطبيق برامج مثل IBM Watson  على عمليات الشراء فيمكنها إعطاء مشوره لشراء منزل، كما توجد بعض برامج الذكاء الاصطناعي والتى تعطى العديد من التوصيات بشأن عمليات التداول في أسواق رأس المال.

خامساً- الذكاء الاصطناعي في القانون: 
غالبًا ما تكون عمليات جمع الأدلة وفحص المستندات منهكه للبشر. ولكن استخدام الذكاء الاصطناعي في اتمام هذه العمليات هو استخدام أمثل يحقق كفاءة في الأداء وسرعة في الإنجاز. كما تساهم خوارزميات برمجيه للذكاء الاصطناعي في ربط الأدلة لتحديد المشبه بهم في جريمة معينة بناء على قواعد البيانات والأدلة المتاحه له.


سادساً- الذكاء الاصطناعي في التصنيع:ساعد إدخال معدات تعمل بالذكاء الاصطناعي في انجاز المهام التصنيعية التى كان يقوم بها الأفراد. حيث تستخدم الروبوتات الصناعية لأداء مهام بعض العاملين من البشر.